هزت العالم خلفية [التفجيرات الانتحارية المستمر]

إذا ني مرتعا تفقد من هو قتل قادة الإرهاب

هزت العالم خلفية [التفجيرات الانتحارية المستمر] إذا ني مرتعا تفقد من هو قتل قادة الإرهاب [العالم أصبح أكثر أمنا الكثير. الرئيس ترامب الثناء على الذات، ولكنه مبالغ فيه جدا. أعلنت حكومة الولايات المتحدة، المرشد الأعلى للمنظمة متطرفة [الدولة الإسلامية] (IS) أنه قد مات. الجيش الامريكي الذي تمت مداهمة انتحاري مخبأ في منطقة الشرق الأوسط من سوريا. ذلك هو مؤقت، سيطرت على منطقة واسعة عبر إلى سوريا والعراق. وبناء على تفسير ديني معين، أو الكفار بالرق، أو كان قطع رأس الأجانب. لا تزول القسوة من الذاكرة حتى الآن. في الهجوم عن طريق الغارات الجوية والقوات المحلية أن الولايات المتحدة وروسيا قد أدى في السنوات الأخيرة فقد فقدت ما يقرب من أرض مسيطرة. مقتل القادة سوف تؤثر اعجاب تراجع مرة اخرى. ومع ذلك، حتى تختفي احد قادة المنظمة، لا تضيع التطرف. واقع لم يتغير التربة حتى التي تنتج الإرهاب، والولايات المتحدة هي أيضا المجتمع الدولي قدم ماي البصر تفقد. IS هي الخلفية الولادة، وهناك بدأت حرب العراق في الولايات المتحدة 00 عاما. بعد تحويل نظام القوة الغاشمة، سقطت البلاد في حرب أهلية. قتل أكثر من مليون عراقي في وفقا لالسنوية للأمم المتحدة. كان Bagudadi المشتبه به الذي هو الانتحار هذه المرة أيضا، هو الذي قاد تنظيم النضال المناهض للولايات المتحدة.

(C)2020هزت العالم خلفية [التفجيرات الانتحارية المستمر]